داعية شاب بمسجد ” الزاوية ” بكارفور يثير مصليين بعد إبطاله للذبح عند القبور


المسحد السعودي مسجد

أثارت درس ألقاها الداعية الشاب المعروف ب ” لمين  قبيل خطبة الجمعة بمسجد ” الزاوية بكارفور ” حفيظة بعض المصلين من كبار السن بعد إبطاله الذبح عند القبور والاستجداء بالصالحين طلبا للخير والبركة . وكذا شد الرحال إلى القبور البعيدة لغير ضرورة قصوى

مستدلا في ذالك بأحاديث نبوية عديدة تنافي جملة وتفصيلا كل تلك الوقائع السالفة الذكر التي ينتهجها جل الموريتانيين عند القبور

وهو ما استدعى من مصلين كبار أن يوقفوه عن الحديث عن هذه الامور . لعدة مرات واصفونه فيها بالتكفيري وأنه لازال شابا يافعا وعليه أن يتعلم جيدا قبل أن يتحدث عن هكذا أمور لما بعد يستوعبها  عقله الصغير .

ليعود الداعية الشاب للحديث مرة أخرى منتفضا
لن اسكت عن ” الحق  ” فالحق أحق أن يتبع شاء من شاء وأبى من أبى  .. انا لست تكفيريا وغير متشدد أبدا  … فالعقيدة لا مساومة فيها قد نختلف في ”  الفقه ” لاكن العقيدة ثابتة لا تقبل الزيادة  أو النقصان .
وأنا لم آتيكم بشيئ من عندي . فكل ما ذكرته من الكتاب والسنة فقط . ومن منكم يريد محاججة فاليقدم لي عكس كلامي من القرآن الكريم والسنة النبوية

وقد انتهت  ” الضجة ” بانصراف معارضي ” لمين ”
بعد استحالة إقناعه بأدلة شرعية تفند كل ما ذهب إليه خلال درسه لهذا اليوم

يذكر أن الداعية الشاب  ” لمين ” كثيرا ما يلقي دروسا أسبوعية تتناول أحيانا مواضيع من هذا . غالبا ما تثير حفيظة بعض المصلين

 

 

28 نوفمبر

 



التعليقات

      جميع الحقوق محفوظة لاخبار عاجل موريتانيا